إسلاميات

الجمال عند اليونانيين

الجمال عند اليونانيين

 اعترف الباحثون عبر العصور وصولا الى هذه الايام أن اليونانيين هم من اكثر شعوب الارض التي أعطت الجمال حقه في النقاش والبحث والتكريم وحتى العبادة  وقد كان حضور الجمال قويا في كل مراحل الحضارة اليونانية العريقة في هذا العصر ظهرت المرأة في التماثيل القديمة بصدر مشدود جميل ومنسق ومثلث وساقين طويلتين و رقبه طويله ناعمه وهي تبدو واقفه بثياب فضفاضه  تظهر بعد مفاتن جسمها اما تقاسيم الوجه فقد كانت مشتركة في كل تماثيل ذلك العصر وتحمل السمات التالية

  • وجه واسع مع خدود مدوره وذقن مستطيرا
  •  عيون مستديره او مائله قليلا و مفتوحه
  •  شفاه ممتلئة مقلوبه من الجهه العليا الى اعلى ترسم ابتسامه رقيقه
  •    شعر منسدل متموج بشكل انيق
  • جسم غض وقوي

 اما الالوان فقد تمثل في الشعر الاسود والحاجبين السوداويين والشفاة الحمر والبشره البيضاء

 وكانت جميع التماثيل تتصف بالتناسق والانسجام وتمثل ما كان يعتبره اليونانيون القدماء جمالا

 الجمال عند الرومان 

woman-4037233__340_optimized

اهتم الرومان بالسياسة والحرب أكثر من الاهتمام بالجمال لكن كان هناك مجموعة من المفكرين قاموا بتوثيق اهتمام النساء الرومانيات بالجمال والسعي وراءه وفيما يلي عينات من كتب  في هذا المجال

تركز الانتقاد في معظم الأحيان على ما تصرفه النساء الرومانيات من ثروات  على العطور الشرقيه والمجوهرات وتصفيف الشعر وتلوينه بالصبغات الطبيعية

كتب الفيلسوف سينيكا رأيت ثيابا   حريرية إذا كان من الممكن أن نسميها ثيابا لا تستر جسد المرأة ولا تراعي حشمته  

وفيها لا نستطيع حقا ان نقول انها ترتدي ملابسها

وقيل عن الامبراطوره بابايا  زوجة الإمبراطور نيرون كلوديوس قيصر انها كانت تصطحب  معها بشكل دائم 400 من اناثي الحمار كي تدر لها حليب تحافظ من خلاله على بياض بشرتها 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: