بعض النصائح للتحضير لموسم دراسه طفلكعالم المرآة والطفل

بعض النصائح للتحضير لموسم دراسه طفلك

مع إقتراب بداية الموسم الدراسي الجديد، نقدم لكِ سيدتي هذه النصائح التي ستمكنكِ من الإستعداد الجيد للدخول المدرسي لأبنائكِ.

 

انتهاء العطلة الصيفية وبداية الفصل الدراسي الجديد فترة انتقالية هامة تمر بها كل أسرة حيث يتم خلاها الإعداد والتحضير للعام الدراسي الجديد. تعرفي على أهم التحضيرات لبداية الدراسة في المقال التالي.

 

تتوجب العودة إلى المدرسة وبدء الدراسة مجدداً الإستعداد والتحضير ليس فقط بالنسبة للأطفال ولكن للآباء والأمهات أيضاً.

 

أولاً ماهي أهمية الإعداد والتحضير للعام الدراسي الجديد؟

الإعداد والتحضير للعام الدراسي الجديد له أهمية كبيرة للطفل والوالدين. عن طريق الإستعداد الصحيح لبدء الدراسة يمكن للوالدين التأكد من أن الطفل سوف يكون مستعداً للانتقال السلس من العطلة الصيفية إلى بداية العام الدراسي الجديد. أيضاً ستقل احتمالية تعرض الطفل للتعثر الدراسي وسيزداد تحصيله ونسبة تركيزه وستجنين ثمار الاستعداد الجيد بعلامات مرتفعة في نهاية العام الدراسي.

 

إليك فيما يلي سيدتي بعض النصائح والاستعدادات لبدء العام الدراسي الجديد بشكل أكثر جاهزية.

 

1. العودة إلى روتين الخاص بالمدرسة

يجب الرجوع تدريجياً لروتين النوم المعتاد أثناء فترة الدراسة حوالي أسبوع أو نحو ذلك قبل أن تبدأ الفصول الدراسية. هذا الأمر يساعد في إعداد طفلكِ للمدرسة وتجنب الإجهاد وقلة التركيز المصاحبة لتغيير توقيت النوم والاستيقاظ المفاجئ أول الموسم الدراسي.

 

اجعلي طفلكِ يعود إلى إيقاع روتين الدراسة اليومي بشكل عام أيضاً. يمكنكِ القيام بذلك عن طريق جعل الأطفال يستيقظون مبكراً في نفس الوقت كل يوم وتناول الطعام في نفس الوقت تقريباً كما في المدرسة قبل حوالي أسبوع أو نحو ذلك قبل أن تبدأ المدرسة. قومي بالتخطيط لبعض الأنشطة الخارجية حيث يتوجب على طفلكِ مغادرة المنزل والعودة إلى المنزل في نفس الوقت إذا كان في المدرسة فهذا سوف يساعده على استعادة الروتين الدراسي والتعود عليه مجدداً.

 

2. إقتناء مستلزمات الموسم الدراسي الجديد

اصطحاب الوالدين للأطفال لمتاجر المستلزمات المدرسية يجعل الأطفال متحمسين لبدء الصف الدراسي الجديد وخاصة عند السماح لهم باختيار حقيبتهم المدرسية وعلبة الوجبات المدرسية وغيرها من الأدوات المدرسية فهذه وسيلة رائعة لمنحهم القليل من المسؤولية أيضاً.

 

3. إعداد وتجهيز مكان لعمل الواجبات المنزلية

يجب على الوالدين بمساعدة أطفالهم قبل بدء الدراسة بتجهيز مكان هادئ مخصص للدراسة والمذاكرة. تخصيص مكان لتنظيم الأدوات المدرسية والدفاتر والكتب والأقلام وأية أدوات أخرى ذات صلة بالدراسة فهذا يساعد الطفل على البقاء منظماً وأكثر استعداداً نفسياً لبدء العام الدراسي الجديد.

 

كما يستحسن بالوالدين تخصيص بعض الوقت قبل بداية الدراسة لإلقاء نظرة عامة على المناهج الدراسية المختلفة التي سوف يتم دراستها لاحقاً عند بدء الدراسة فهذا من شأنه رفع التحصيل الدراسي لدى الطفل وزيادة كفاءة العملية التعليمية.

 

4. إيقاف تشغيل التلفزيون وألعاب الفيديو

ينشغل الطفل أثناء العطلة الصيفية بألعاب الفيديو التي لا نهاية لها والبرامج التلفزيونية. لذلك يكون الأطفال خاصًة الأصغر سنًا عادًة في حالة صدمة، عندما يبدؤون الدراسة ويدركون أن ست ساعات أو أكثر من يومهم سوف تكون موجهه للتعلم وليس للألعاب أومشاهدة التلفزيون.

 

لذا يجب إعداد طفلكِ لعملية التعلم عن طريق إيقاف تشغيل التلفزيون وتشجيعهم على القراءة أو اللعب بهدوء قبل بدء الدراسة بفترة مناسبة.

 

5. إجراء الفحص الطبي السنوي لطفلك

من المعروف أن الأطفال وخاصًة الأصغر سنًا يمكنهم بسهولة التقاط العدوى والأمراض من الأطفال الآخرين في المدرسة. لذا يجب الذهاب للطبيب وعمل الفحص الطبي السنوي للطفل والحصول على أي تطعيمات مطلوبة ويمكنك أيضاً أن تطلبي من طبيب الأطفال نصائح حول أفضل الطرق التي تمكن طفلكِ البقاء بصحة جيدة طوال العام الدراسي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق