عالم المرآة والطفلما هى أضرار الولادة القيصرية

ماهى أضرار الولادة القيصرية

تلجأ الكثير من السيدات في الآونة الأخيرة إلى الولادة القيصرية كبديل للولادة الطبيعية. وتجري الولادة القيصرية عن طريق عملية جراحية والتي من خلالها يقوم الطبيب بعمل شق في بطن ورحم الأم لإخراج الطفل من خلاله.

وقد يتم التخطيط للولادة القيصرية من قبل الأم أو قد تضطر الأم لإجراء الولادة القيصرية نتيجة لبعض المخاطر التي قد تهدد حياة الأم والطفل معاً مثل:

1- عدم حدوث المخاض.

2- ضيق في عنق الرحم.

3- كبر رأس الجنين فلا تستطيع المرور من خلال قناة الولادة.

4-  عدم حصول الطفل على كفايته من الأوكسجين والذي قد يهدد حياة الطفل.

5- وضع الطفل غير طبيعي.

6- الحمل بتوائم.

7- انفصال المشيمة عن الرحم.

8- مشاكل في الحبل السري.

9- إذا كانت الأم تعاني من بعض المشاكل الصحية كأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم.

  • وتحتاج الأم التي تلد قيصرياً إلى وقت أطول للتعافي عن الأمهات التي تلد طبيعياً.

وكأي إجراء جراحي آخر فإن للولادة القيصرية بعض المخاطر على الطفل والأم معاً منها:

1- مشاكل في تنفس الطفل حيث أن الولادة القيصرية تجرى عادة في الأسبوع ال 39 من الحمل وقد تكون رئة الطفل غير مكتملة بعد.

2- التهاب بطانة الرحم والتي قد تسبب آلام في الرحم وحمى وإفرازات كريهة الرائحة من المهبل.

3- حدوث نزيف أثناء الجراحة.

4- زيادة نسبة حدوث جلطات الدم.

5- تلوث الجرح.

ولتجنب هذه المخاطر نقدم إليكِ بعض النصائح لتستعدي للولادة القيصرية واستقبال مولودك الجديد:

1- تحدثي مع طبيبك عن خيارات التخدير قبل الجراحة.

2- عمل بعض الفحوصات للتأكد من سلامتك مثل صورة الدم الكاملة وتحديد فصيلة الدم.

3- إذا كانت ولادتك قبل الأسبوع ال 39 يجب الإطمئنان على اكتمال رئة الجنين.

4-  بعد الولادة والاطمئنان على سلامتك وسلامة طفلك، يمكنكِ الإستناد على زوجك أو أحد أقاربك ليساعدكِ على السير فهذا يساعد على سرعة التئام الجرح وتقليل نسبة الإصابة بجلطات الدم والإمساك.

5-  بعد العودة إلى منزلك عليك بأخذ وقت كاف من الراحة لتتعافي.

6- اشربي كمية كبيرة من السوائل لتعويض ما فقدته أثناء العملية وليساعدكِ في الرضاعة الطبيعية.

7- تجنبي الإصابة بالإمساك أو السعال حتى لا تشعرين بألم في مكان الجرح.

8- تجنبي حمل الأشياء الثقيلة.

9- تناولي الأدوية التي سيصفها لكِ الطبيب بانتظام لتجنب حدوث مضاعفات.

10-  حافظي على نظافة الجرح حتى لا تصابي بتلوث أو عدوى.

11- يمكنكِ سؤال الطبيب عن استخدام بعض الكريمات لإزالة أثر الجرح.

وأخيراً اهتمي بالتغذية السليمة والراحة حتى تستطيعين استقبال مولودك الجديد بحبك ورعايتك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: