عالم المرآة والطفلمشكله الغازات أثناء الحمل

مشكله الغازات أثناء الحمل

السبب هو وجود مستويات أعلى بكثير من هرمون البروجسترون لديك ، وهو الهرمون الذي يوجد في الأنسجة العضلية الملساء في جميع أنحاء الجسم، بما في ذلك الجهاز الهضمي الخاص بك، مما يؤدي الى بطئ الهضم، وبالتالي ظهور

الغازات، وانتفاخ البطن، والتجشؤ، وخلق أحاسيس غير مريحة في أمعائك، وخصوصا بعد وجبة رئيسية.

 

في أواخر الحمل، رحمك يكون في مرحلة النمو مما يؤدي الى ضيق تجويف البطن، وبالتالي إبطاء الهضم مرة أخرى، فيؤدي ذلك الى شعورك بالتضخم في معدتك بعد تناول الطعام، كما قد تشعرين بالحرقة أو الإمساك أثناء الحمل.

من أين تأتي الغازات ؟

تبقى الغازات عالقة في القناة الهضمية من خلال طريقتين :

 

  • بسبب ابتلاع البكتيريا من الهواء.

  • بسبب وجود غذاء غير مهضوم في القولون.

 

وتظهر معظم النتائج ان تكون الغازات في المعدة ينتج عن ابتلاع الهواء وعادة عن طريق التجشؤ، كما أن كمية صغيرة يمكن أن تذهب الى الأمعاء الغليظة والتي قد تؤدي الى انتفاخ البطن.

معظم الغاز الذي ينتجه الإنسان يسبب انتفاخ البطن بسب البكتيريا الموجودة في الأمعاء الغليظة، التي تحلل المواد الغذائية التي قامت بهضمها جزئيا الأنزيمات في المعدة والأمعاء الدقيقة.

بعض الكربوهيدرات هي السبب الرئيسي. البروتينات والدهون تنتج بعض الغازات مباشرة، كما أن الدهون بطيئة الهضم يمكنها أن تسهم في الشعور بانتفاخ البطن.

كيف يمكن التخلص من الغازات ؟

بعض الأطعمة تسبب مشكل الغازات، لدى الكثيرين حسب الدكتور باتريسيا رايموند، أستاذ مساعد في كلية طب شرق فرجينيا وتشمل هذه الأطعمة : الفول، الملفول، البصل، القنبيط، الذرة، الفواكه مثل الكمثرى والتفاح والخوخ والدراق، منتجات الحبوب والشوفات والحليب والجبن والآيس كريم ومشروبات عصير الفاكهة.

ربما قد تترك لديكم هذه المعطيات العلمية انطباعا كما لو أن كل طعام يسبب الغازات. ولكن هذا غير صحيح، فالكثير من الأشخاص يعانون من الغازات بسب أطعمة معينة ، لكن على أساس فردي فقط.

وينصح الخبراء بالمشي بعد وجبة الطعام، القيام بنزهة في الحي، غسل الأطباق، فالجلوس يساعد الغازات على البقاء في الأمعاء مما يسبب الإنتفاخ والألم ، فكلما احسست بوجود الغازات فهذا يفرض عليك التحرك والقيام بنشاطات معينة للتخلص منه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: