عالم المرآة والطفل

وجبة الإفطار و تأثيرها علي صحه طفلك

ما هي أهمية وجبة الإفطار لطفلكِ في اليوم الدراسي وكيف تؤثر على تحصيله العلمي؟ هذا ما سنكشف عنه.

 

تعد وجبة الإفطار من أهم الوجبات التي يحتاجها طفلكِ طوال اليوم، حيث يجب عدم إلغائها أو إهمالها فهي بمثابة الوقود الذي يحرك العقل والجسد.

 

يمثل الإفطار أهم وجبة يومية بالنسبة لطلاب المدارس فهو لا يوفر فقط العناصر الغذائية الهامة مثل البروتين والألياف والكالسيوم والكربوهيدرات ولكنه يساعد أيضاً على تحسين التركيز والأداء المدرسي مما يزيد التحصيل وكفاءة التعلم.

 

لماذا يعد الإفطار أهم وجبة في اليوم؟

يتم تناول وجبة الإفطار بعد انقطاع عن الأكل طوال فترة النوم التي غالباً ما تتراوح من ثماني الى عشر ساعات لدى الأطفال. بعد الإستيقاظ تأتي وجبة الإفطار لتعيد امداد الجسم بالعناصر الغذائية الهامة والطاقة التي تساعده على بداية اليوم بنشاط وحيوية. عدم تناول وجبة الإفطار يشعر الطالب بالتعب والإرهاق وقلة التركيز والتحصيل الدراسي.

 

لماذا يمثل الإفطار أهمية خاصة بالنسبة للأطفال؟

تقدم وجبة الإفطار للأطفال الطاقة والعناصر الغذائية الأساسية بما في ذلك الحديد والكالسيوم والفيتامينات مثل فيتامين B وC وغيرها، كل هذه المكونات ضرورية للنمو الجسدي والعقلي للأطفال بصحة جيدة.

 

الأطفال الذين يتناولون وجبة الإفطار كل يوم تزداد فرص تلقيهم للاحتياجات الغذائية اليومية الأساسية، حيث أن وجبة الإفطار الصحية المتوازنة بإمكانها أن توفر للطفل ما يصل إلى ثلث احتياجاته الغذائية اليومية.

 

الأطفال الذين لا يتناولون وجبة الإفطار تقل فرص تلقيهم لاحتياجاتهم الغذائية اليومية الأساسية. كما أن تناول وجبة الإفطار يمكن أيضاً أن يقلل من خطر زيادة الوزن والسمنة. هذا قد يرجع إلى حقيقة أن الذين يتخطون وجبات الإفطار عادًة ما يأكلون المزيد من السعرات الحرارية في بقية اليوم نتيجة الشعور بالجوع.

 

أهمية وجبة الإفطار للأطفال في المدرسة

الأطفال الذين يتناولون وجبة الإفطار يزداد تركيزهم بشكل أفضل ولفترة أطول الأمر الذي يساعدهم على تحسين أدائهم الأكاديمي والحصول على أعلى الدرجات.

 

يمنح الإفطار عضلات الجسم الطاقة مما يحسن الأداء البدني والتنسيق العضلي ويجنب الأطفال الإرهاق والتعب.

 

يميل الأطفال الذين يتناولون وجبة الإفطار أيضاً إلى إظهار سلوك أفضل في الفصول الدراسية وذلك لأن الإفطار بإمكانه تحسين سلوك ومزاج الأطفال نظراً بجعلهم غير متعبين أو جائعين.

 

نصائح هامة أثناء إعداد وجبة الإفطار للطفل؟

وجبة الإفطار هامة ولكن الأهم هو محتويات هذه الوجبة فهناك بعض الخيارات أفضل من غيرها.

 

وجبات الإفطار التي تحتوي على الكربوهيدرات فقط مثل الخبز أو الكعك يمكن أن تعطي الجسم طاقة لمدة ساعة أو ساعتين على الأكثر، في حين أن الإفطار الصحي المتوازن الذي يحتوي على البروتين والدهون والكربوهيدرات يمكن أن يحافظ على ثبات مستويات السكر في الدم لساعات.

 

يجب خلق العادات الصحية لدى الأطفال من جميع الأعمار، يعد الإفطار إحدى أهم هذه العادات، يجب أن يعتاد الأطفال على تناول الطعام قبل بدء اليوم. من أفضل الطرق لتشجيع ذلك هو الجلوس معاً على طاولة الإفطار كل صباح والاستمتاع بوجبة إفطار عائلية.

 

إشراك أطفالكِ في التسوق لشراء الطعام وتحضيره يمكنه أيضاً خلق المزيد من الاهتمام نحو وجبة الإفطار وخاصة إذا كنتِ تسمحين لهم بحرية اختيار بعض من الأطعمة الخاصة بهم.

 

حاولي التنويع وتقديم خيارات إفطار مختلفة أو تغيير القائمة من أسبوع إلى أسبوع حتى لايمل الطفل من تكرار الوجبة يومياً، هناك العديد من المصادر لأفكار الإفطار الصحي والجديدة أيضاً يكفي أن تقومي ببعض البحث في هذا الصدد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: